اطلاق حملة “دفء العطاء” استجابة لأهلنا بفصل الشتاء

بقايا ادلب- لم تبقى من الدراجة الا العجلة الامامية!