“مجمع الرحمة للأيتام” المشروع الأول من نوعه في الشمال السوري

افتتحت جمعية عطاء الإنسانية تجمع “الرحمة” للأيتام بدعم من جمعية الرحمة العالمية من دولة الكويت، يوم أمس الأحد، في بلدة “قاح “على الحدود السورية التركية، بهدف إيواء الأطفال الأيتام في المنطقة من المقيمين والنازحين ودمجهم مع أمهاتهم في المجتمع، وذلك على خلفية الحالة السلبية التي سببها الواقع الأليم والقصف العنيف الذي يتعرض له الأهالي في سوريا، الذي خلف أعداداً هائلة من الأطفال الأيتام طوال السنوات.

من المقرر أن يضم هذا التجمع حوالي 400 طفل يتيم دون سن السادسة، بحيث تُقدّم بعض البرامج التعليمية الترفيهية المخصصة للأطفال قبل دخولهم المدرسة ورعايتهم نفسياً واجتماعياً”.

التجمع سيعنى بشأن النساء الأرامل (أم اليتيم)، من خلال كفالتهن وتقديم مشاريع تمكين لهن، مثل الخياطة و تدريبات الإسعافات الأولية وتعليم القرآن وبعض الفنون، وغيرها من التدريبات التي تساعدهن على خوض غمار هذه الحياة بعد فقدهن أزواجهن.

الفئة المستهدفة هم المهجرون قسراً بالدرجة الأولى، وخاصة من فقدوا الأبوين، ومن ثم النازحين إلى المنطقة من مناطق تشهد قصفاً من قوات نظام الأسد وحلفائه، وأخيراً الأيتام من أهالي المنطقة نفسها”.

التجمع يعد الأول من نوعه في الشمال السوري، وتبلغ مساحته 5000 متر مربع وقد بُني بشكل هندسي مميز، ويتألف من ستة أقسام كل قسم مختص بمهمة معينة من قاعات صفّيّة وقاعات أنشطة ومطبخ ومطعم تصل مساحته إلى 100 متر مربع تُقَدَّم في داخله الوجبات للأطفال الأيتام”.

شارك